منوعات

نجل حميدان التركي يوضح تأثير حضور عائلته جلسة الإفراج المشروط الأخيرة

كشف تركي التركي، نجل السجين السعودي في الولايات المتحدة الأمريكية حميدان التركي، تفاصيل جلسة الإفراج المشروط عن والده بعد 15 عامًا من سجنه.

وقال، خلال لقائه في برنامج “mbc في أسبوع”، إن جلسة الإفراج المشروط كانت مختلفة عن نظيراتها السابقة، حيث كان في السابق لا يمكن لعائلته معرفة أي شيء عن تفاصيل الجلسات إلا بعد مرور 3 أو 4 ساعات من انتهائها.

وذكر أن الجلسة الأخيرة أتاحت لعائلة الحميدان التعبير عن مشاعرهم وأفكارهم، وإظهار ما حل بهم من ألم غياب رب الأسرة لمدة 15 عامًا.

وأشار إلى أن والده أخبرهم أنه كان في الجلسات الماضية يضطر للدفاع عن نفسه، إلا أنه يرى أن ذلك لن يكون له نفس تأثير دفاع أشخاص آخرين عنه، مؤكدًا أنه أبدى فخره وسعادته بالكلمات التي سمعها من عائلته أثناء الجلسة.

وبشأن الموعد المتوقع لإعلان الرد على طلب الإفراج المقدم عن حميدان التركي، قال إنه من المفترض في مثل هذه الجلسات أن يكون القرار متخذا بالفعل من قبل اللجنة المعنية بالبت في الطلب، لا سيما أنها تستقبل ملف السجين وتراجع بياناته بشكل كامل قبل الجلسة.

وأبان أن الحكم على والده هو السجن من 8 سنوات إلى مدى الحياة، وأكد أنه تم التقدم عدة مرات بطلبات للإفراج عن والده إلا أنها جميعا قوبلت بالرفض، مؤكداً أن الجلسة الأخيرة شهدت طرح نقاط جديدة قد تدفع اللجنة لإعادة النظر في قرارها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى